To Be Or Not To Be

أكون أو لا أكون
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شيعي يحلم أن عمر وأبا بكر في الجنة!!‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همسة شفايف
عضو خيالي
عضو خيالي


عدد الرسائل : 2510
العمل/الترفيه : للاسف طالبه
المزاج : عن جد ملانه و مالي خلق شي :(
تاريخ التسجيل : 20/09/2008

مُساهمةموضوع: شيعي يحلم أن عمر وأبا بكر في الجنة!!‏   الأربعاء يناير 07, 2009 8:43 am

بِسْمِ اللهِ الْرَّحْمَنِ الرَّحِيِمِ
الَلَّهٌمَّ صَلَِ عَلَىَ مٌحَمَّدْ وَآلِ مُحّمَّدْ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وَالْعَنْ أَعْدَائَهُمْ
الْسَّلامٌ عَلَيٌكٌمْ وَرَحْمَةٌ الله وَبَرَكَاتٌهٌ

قصه عجبتني وحبيت انقلها لكم للعظة والعبرة,,,
شيعي يحلم أن عمر وأبا بكر في الجنة!!!!!

كان الشيعي ولنقل إسمه ( أحمد ) يجالس أصحابا له من الوهابية والسنة ، وكان هؤلاء دائما ما يذكرون له ويستدلون عليه بأحلام عن عمر وأبي بكر وعثمان وعلي عليه الصلاة والسلام.

في يوم من الأيام جاء الشيعي وقال: لقد حلمت البارحة حلما غريبا.
سأل أصحابه: وما هو الحلم الغريب؟
قال أحمد : لقد حلمت أن القيامة قامت، وأن الله حشر الناس للحساب، وممن قدم للمحاسبة الخلافاء الأربعة .
فقال سني من أصحابه : فماذا حصل؟
قال أحمد: إنتظر ولا تستعجل.
السني : إذن أكمل.
قال أحمد: أول من قُدم للمحاسبة أبو بكر فسأله الله عن ربه : فأجاب ربي الله ، ثم سأله عن نبية : فقال نبي محمد ، ثم سأله عن أيمانه وأعماله وكل سؤال يسأل عنه أبو بكر يجيب دون أن يتعتع بجواب.
فأمر الله سبحانه وتعالى ملائكته أن يدخلوا أبا بكر الجنة مع الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.

إعتدل وهابيا في جلوسه، وسأل الشيعي ( أحمد ) هل أنت رأيت الحلم هذا؟

أحمد: نعم أنا رأيت هذا الحلم.

الوهابي : الله أكبر لقد ظهر الحق وزهق الباطل، لقد ظهر لك ما كنت تؤمن بخلافه.

وعندما سكت الوهابي من خطبته العصماء قال لأحمد أكمل على بركة الله فماتنقله من حلم من أفضل الأحلام التي سأسمعها .

أحمد: ثم جيئ بالخليفة عمر فسئل عن ربه فأجاب : ربي الله ، ثم سئل عن نبيه ، فقال لهم : نبي محمد ، وهكذا سئل عمر عن كل ماسئل عنه الخليفة أبي بكر وكل سؤال يُسأل عنه عمر يجيب دون تعتعة.

ثم أمرالله سبحانه وتعالى ملائكته بعد أن سئل عمر عن جميع الأسئلة إلى الجنة ليكون مع الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وأبي بكر.


الوهابي طار فرحا واستبشر خيرا، وصرخ الله أكبر الله أكبر الله أكبر ( ولم يقل دمر دمر فجر فجر ) فذاك الوقت لم يكونوا من الخوارج إنما كانوا من المتمسحين على البلاط.


ثم سأل أحمد هل أنت تدرك ما تقول ؟فهذه كلها ادلة عليكم لا لكم فأنتم تؤمنون بخلاف هذا الدليل الإلهي الذي القاه الله في قلبك.

أحمد: نعم كل ذلك رايته في الحلم وكل ما أقوله لكم إدرك معناه. ولا تستعجل على بقية الحلم .
الوهابي: أكمل جزاك الله ألف خيرا .

أحمد: ثم جيئ بالخليفة عثمان: فسئل عن ربه، فأجاب : ربي الله ، فسئل عن نبيه ، فقال : محمد صلى الله عليه {وآله} وسلم نبي،وسئل عن أشياء كثيرة وكل ذلك يجيب دون تعتعة، ثم سئل عن قاتله، وسبب قتله فقال : قاتلي : مجموعة من المسلمين والصحابة، وسبب قتلي أنني أمرت بني أمية على رقاب الناس وأموالهم و....
فأمر الله سبحانه وتعالى بعد أن إنتهى عثمان من الحساب أن يدخل النار.

هنا تغير وجه اصحابه الوهابية والسنة واعتدلوا في جلستهم بعد أن كانت بشائر السرور تلوح من محياهم والمكان الذي يجلسون عليه لا يسعهم من كثرة حركتهم فرحا وسرورا من دخول ابي بكر وعمر الجنة .

وهابي وكذا سني : كيف يدخل النار الخليفة عثمان بن عفان وهو ثالث أفضل الرجال بعد رسول الله صلى الله عليه وآله ؟
أحمد: هذا ما حلمت به ابو بكر وعمر أمروا للجنة وعثمان أمر للنار.

فقال الوهابي : وعلي .
فقال عندما تسكتون سوف أكمل الحلمة.

فقالوا : أكمل.

قال أحمد: ثم جيئ بعلي أمير المؤمنين علي عليه الصلاة والسلام ، فسئل عن ربه فقال: الله ربي ، ثم سئل عن نبيه ، فقال: نبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم، ثم سئل عن أشياء كثيرة ومما سئل عنه عن حرب الجمل ،فقال هم نكثوا البيعة وخرجوا علي ، وبعد أن اجاب الإمام علي عليه الصلاة والسلام عن جميع الأجوبة أمر الله سبحانه وتعالى ملائكته بأن يجعلوا عليا على باب النار حارسا عليها لا إلى النار ولا إلى الجنة.

قال الوهابي: هل صحيح أن عليا لم يدخل الجنة ؟
قال أحمد: نعم الله لم يأمر بإدخاله الجنة بل جعله حارسا على النار .

فقال الوهابي : واحد بواحد ، عثمان في النار وعلي ليس في الجنة، ويكفي لنا دخول أبي بكر وعمر الجنة .
فقالوا : هل انتهت القصة .
قال أحمد : لا.
قالوا: وما هناك أيضا؟

قال : عندما دخل ابو بكر وعمر الجنة أكلوا وشربوا وتمتعوا بخيرات الجنة يسرحون ويمرحون في نعيم الله تعالى.

وفي يوم من الأيام قال عمر لأبي بكر : هلما نذهب لعثمان نسأله عن حاله ونسأله عن السبب الذي بسببه لم يدخل الجنة .
فقال ابوبكر: ولكن عثمان في النار ولا يمكن رؤيته .

فقال عمر: حارس النار علي، وعلي صاحبنا في الدنيا ، وعندما نتكلم معه سيرضى بأن نرى عثمان .
إقتنع ابو بكر كعادته من كلام عمر، فجاءا لعلي فقالا له : يا أبا الحسن ، إن عثمان صاحبنا ، ونريد أن نساله عن السبب الذي جعل الله سبحانه وتعالى يأمر به إلى النار .

في البدء رفض علي طلب أبي بكر وعمر ، ولكن بعد كلام وتذكير بالمكان الذي كان لإبي بكر عند رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قبل على أن يدخلا لفترة قليلة كعشر دقائق.

رضي ابو بكر وعمر بهذه المدة التي حددها لهما علي عليه الصلاة والسلام .


فدخلا ورايا عثمان يتعذب في النار وهويصرخ ، فسألاه عن أحواله وعن الأسباب التي جعلت الله يدخله النار. وغير ذلك

ثم انتبهت من الحلمة .

فقال الوهابي لأحمد : وماذا حصل بعد أن دخل ابو بكر وعمر لعثمان في النار؟
قال أحمد: إنتبهت من النوم وهما ما زالا مع عثمان في النار ولم أر في الحلم أنهما خرجا مرة ثانية .


ولا يزالون الى الان في النار فلا تنسوهم من خالص دعائكم ياوهابيه ..ههههآآآآي ,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمونه المزيونه
Admin


عدد الرسائل : 2063
العمر : 22
المزاج : رايقة
تاريخ التسجيل : 20/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: شيعي يحلم أن عمر وأبا بكر في الجنة!!‏   الأربعاء يناير 07, 2009 3:20 pm

ههه مشكوووورة على القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://to-be-or-not-to-be.ahlamontada.com
همسة شفايف
عضو خيالي
عضو خيالي


عدد الرسائل : 2510
العمل/الترفيه : للاسف طالبه
المزاج : عن جد ملانه و مالي خلق شي :(
تاريخ التسجيل : 20/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: شيعي يحلم أن عمر وأبا بكر في الجنة!!‏   الأربعاء يناير 07, 2009 11:52 pm

العفووو

يسلمووو على المرور امون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شيعي يحلم أن عمر وأبا بكر في الجنة!!‏
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
To Be Or Not To Be :: الإسلامي :: الإسلامي :: مواضيع-
انتقل الى: